الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية

يرى فصل كامل 5

لوقا 5 : 18 - 39

الفصل 5

18 وإذا برجال يحملون على فراش إنسانا مفلوجا ، وكانوا يطلبون أن يدخلوا به ويضعوه أمامه
19 ولما لم يجدوا من أين يدخلون به لسبب الجمع ، صعدوا على السطح ودلوه مع الفراش من بين الأجر إلى الوسط قدام يسوع
20 فلما رأى إيمانهم قال له : أيها الإنسان ، مغفورة لك خطاياك
21 فابتدأ الكتبة والفريسيون يفكرون قائلين : من هذا الذي يتكلم بتجاديف ؟ من يقدر أن يغفر خطايا إلا الله وحده
22 فشعر يسوع بأفكارهم ، وأجاب وقال لهم : ماذا تفكرون في قلوبكم
23 أيما أيسر : أن يقال : مغفورة لك خطاياك ، أم أن يقال : قم وامش
24 ولكن لكي تعلموا أن لابن الإنسان سلطانا على الأرض أن يغفر الخطايا ، قال للمفلوج : لك أقول : قم واحمل فراشك واذهب إلى بيتك
25 ففي الحال قام أمامهم ، وحمل ما كان مضطجعا عليه ، ومضى إلى بيته وهو يمجد الله
26 فأخذت الجميع حيرة ومجدوا الله ، وامتلأوا خوفا قائلين : إننا قد رأينا اليوم عجائب
27 وبعد هذا خرج فنظر عشارا اسمه لاوي جالسا عند مكان الجباية ، فقال له : اتبعني
28 فترك كل شيء وقام وتبعه
29 وصنع له لاوي ضيافة كبيرة في بيته . والذين كانوا متكئين معهم كانوا جمعا كثيرا من عشارين وآخرين
30 فتذمر كتبتهم والفريسيون على تلاميذه قائلين : لماذا تأكلون وتشربون مع عشارين وخطاة
31 فأجاب يسوع وقال لهم : لا يحتاج الأصحاء إلى طبيب ، بل المرضى
32 لم آت لأدعو أبرارا بل خطاة إلى التوبة
33 وقالوا له : لماذا يصوم تلاميذ يوحنا كثيرا ويقدمون طلبات ، وكذلك تلاميذ الفريسيين أيضا ، وأما تلاميذك فيأكلون ويشربون
34 فقال لهم : أتقدرون أن تجعلوا بني العرس يصومون ما دام العريس معهم
35 ولكن ستأتي أيام حين يرفع العريس عنهم ، فحينئذ يصومون في تلك الأيام
36 وقال لهم أيضا مثلا : ليس أحد يضع رقعة من ثوب جديد على ثوب عتيق ، وإلا فالجديد يشقه ، والعتيق لا توافقه الرقعة التي من الجديد
37 وليس أحد يجعل خمرا جديدة في زقاق عتيقة لئلا تشق الخمر الجديدة الزقاق ، فهي تهرق والزقاق تتلف
38 بل يجعلون خمرا جديدة في زقاق جديدة ، فتحفظ جميعا
39 وليس أحد إذا شرب العتيق يريد للوقت الجديد ، لأنه يقول : العتيق أطيب

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info