الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية

يرى فصل كامل 8

لوقا 8 : 41 - 56

الفصل 8

41 وإذا رجل اسمه يايرس قد جاء ، وكان رئيس المجمع ، فوقع عند قدمي يسوع وطلب إليه أن يدخل بيته
42 لأنه كان له بنت وحيدة لها نحو اثنتي عشرة سنة ، وكانت في حال الموت . ففيما هو منطلق زحمته الجموع
43 وامرأة بنزف دم منذ اثنتي عشرة سنة ، وقد أنفقت كل معيشتها للأطباء ، ولم تقدر أن تشفى من أحد
44 جاءت من ورائه ولمست هدب ثوبه . ففي الحال وقف نزف دمها
45 فقال يسوع : من الذي لمسني ؟ وإذ كان الجميع ينكرون ، قال بطرس والذين معه : يا معلم ، الجموع يضيقون عليك ويزحمونك ، وتقول : من الذي لمسني
46 فقال يسوع : قد لمسني واحد ، لأني علمت أن قوة قد خرجت مني
47 فلما رأت المرأة أنها لم تختف ، جاءت مرتعدة وخرت له ، وأخبرته قدام جميع الشعب لأي سبب لمسته ، وكيف برئت في الحال
48 فقال لها : ثقي يا ابنة ، إيمانك قد شفاك ، اذهبي بسلام
49 وبينما هو يتكلم ، جاء واحد من دار رئيس المجمع قائلا له : قد ماتت ابنتك . لا تتعب المعلم
50 فسمع يسوع ، وأجابه قائلا : لا تخف آمن فقط ، فهي تشفى
51 فلما جاء إلى البيت لم يدع أحدا يدخل إلا بطرس ويعقوب ويوحنا ، وأبا الصبية وأمها
52 وكان الجميع يبكون عليها ويلطمون . فقال : لا تبكوا . لم تمت لكنها نائمة
53 فضحكوا عليه ، عارفين أنها ماتت
54 فأخرج الجميع خارجا ، وأمسك بيدها ونادى قائلا : يا صبية ، قومي
55 فرجعت روحها وقامت في الحال . فأمر أن تعطى لتأكل
56 فبهت والداها . فأوصاهما أن لا يقولا لأحد عما كان

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info