الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 9 «--- 1 كورنثوس ---» الفصل 11»

1 كورنثوس 10 : 1 - 33

الفصل 10

1 فإني لست أريد أيها الإخوة أن تجهلوا أن آباءنا جميعهم كانوا تحت السحابة ، وجميعهم اجتازوا في البحر
2 وجميعهم اعتمدوا لموسى في السحابة وفي البحر
3 وجميعهم أكلوا طعاما واحدا روحيا
4 وجميعهم شربوا شرابا واحدا روحيا ، لأنهم كانوا يشربون من صخرة روحية تابعتهم ، والصخرة كانت المسيح
5 لكن بأكثرهم لم يسر الله ، لأنهم طرحوا في القفر
6 وهذه الأمور حدثت مثالا لنا ، حتى لا نكون نحن مشتهين شرورا كما اشتهى أولئك
7 فلا تكونوا عبدة أوثان كما كان أناس منهم ، كما هو مكتوب : جلس الشعب للأكل والشرب ، ثم قاموا للعب
8 ولا نزن كما زنى أناس منهم ، فسقط في يوم واحد ثلاثة وعشرون ألفا
9 ولا نجرب المسيح كما جرب أيضا أناس منهم ، فأهلكتهم الحيات
10 ولا تتذمروا كما تذمر أيضا أناس منهم ، فأهلكهم المهلك
11 فهذه الأمور جميعها أصابتهم مثالا ، وكتبت لإنذارنا نحن الذين انتهت إلينا أواخر الدهور
12 إذا من يظن أنه قائم ، فلينظر أن لا يسقط
13 لم تصبكم تجربة إلا بشرية . ولكن الله أمين ، الذي لا يدعكم تجربون فوق ما تستطيعون ، بل سيجعل مع التجربة أيضا المنفذ ، لتستطيعوا أن تحتملوا
14 لذلك يا أحبائي اهربوا من عبادة الأوثان
15 أقول كما للحكماء : احكموا أنتم في ما أقول
16 كأس البركة التي نباركها ، أليست هي شركة دم المسيح ؟ الخبز الذي نكسره ، أليس هو شركة جسد المسيح
17 فإننا نحن الكثيرين خبز واحد ، جسد واحد ، لأننا جميعنا نشترك في الخبز الواحد
18 انظروا إسرائيل حسب الجسد . أليس الذين يأكلون الذبائح هم شركاء المذبح
19 فماذا أقول ؟ أإن الوثن شيء ، أو إن ما ذبح للوثن شيء
20 بل إن ما يذبحه الأمم فإنما يذبحونه للشياطين ، لا لله . فلست أريد أن تكونوا أنتم شركاء الشياطين
21 لا تقدرون أن تشربوا كأس الرب وكأس شياطين . لا تقدرون أن تشتركوا في مائدة الرب وفي مائدة شياطين
22 أم نغير الرب ؟ ألعلنا أقوى منه
23 كل الأشياء تحل لي ، لكن ليس كل الأشياء توافق . كل الأشياء تحل لي ، ولكن ليس كل الأشياء تبني
24 لا يطلب أحد ما هو لنفسه ، بل كل واحد ما هو للآخر
25 كل ما يباع في الملحمة كلوه غير فاحصين عن شيء ، من أجل الضمير
26 لأن للرب الأرض وملأها
27 وإن كان أحد من غير المؤمنين يدعوكم ، وتريدون أن تذهبوا ، فكل ما يقدم لكم كلوا منه غير فاحصين ، من أجل الضمير
28 ولكن إن قال لكم أحد : هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا من أجل ذاك الذي أعلمكم ، والضمير . لأن للرب الأرض وملأها
29 أقول الضمير ، ليس ضميرك أنت ، بل ضمير الآخر . لأنه لماذا يحكم في حريتي من ضمير آخر
30 فإن كنت أنا أتناول بشكر ، فلماذا يفترى علي لأجل ما أشكر عليه
31 فإذا كنتم تأكلون أو تشربون أو تفعلون شيئا ، فافعلوا كل شيء لمجد الله
32 كونوا بلا عثرة لليهود ولليونانيين ولكنيسة الله
33 كما أنا أيضا أرضي الجميع في كل شيء ، غير طالب ما يوافق نفسي ، بل الكثيرين ، لكي يخلصوا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير