الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 10 «--- 2 كورنثوس ---» الفصل 12»

2 كورنثوس 11 : 1 - 33

الفصل 11

1 ليتكم تحتملون غباوتي قليلا بل أنتم محتملي
2 فإني أغار عليكم غيرة الله ، لأني خطبتكم لرجل واحد ، لأقدم عذراء عفيفة للمسيح
3 ولكنني أخاف أنه كما خدعت الحية حواء بمكرها ، هكذا تفسد أذهانكم عن البساطة التي في المسيح
4 فإنه إن كان الآتي يكرز بيسوع آخر لم نكرز به ، أو كنتم تأخذون روحا آخر لم تأخذوه ، أو إنجيلا آخر لم تقبلوه ، فحسنا كنتم تحتملون
5 لأني أحسب أني لم أنقص شيئا عن فائقي الرسل
6 وإن كنت عاميا في الكلام ، فلست في العلم ، بل نحن في كل شيء ظاهرون لكم بين الجميع
7 أم أخطأت خطية إذ أذللت نفسي كي ترتفعوا أنتم ، لأني بشرتكم مجانا بإنجيل الله
8 سلبت كنائس أخرى آخذا أجرة لأجل خدمتكم ، وإذ كنت حاضرا عندكم واحتجت ، لم أثقل على أحد
9 لأن احتياجي سده الإخوة الذين أتوا من مكدونية . وفي كل شيء حفظت نفسي غير ثقيل عليكم ، وسأحفظها
10 حق المسيح في . إن هذا الافتخار لا يسد عني في أقاليم أخائية
11 لماذا ؟ ألأني لا أحبكم ؟ الله يعلم
12 ولكن ما أفعله سأفعله لأقطع فرصة الذين يريدون فرصة كي يوجدوا كما نحن أيضا في ما يفتخرون به
13 لأن مثل هؤلاء هم رسل كذبة ، فعلة ماكرون ، مغيرون شكلهم إلى شبه رسل المسيح
14 ولا عجب . لأن الشيطان نفسه يغير شكله إلى شبه ملاك نور
15 فليس عظيما إن كان خدامه أيضا يغيرون شكلهم كخدام للبر . الذين نهايتهم تكون حسب أعمالهم
16 أقول أيضا : لا يظن أحد أني غبي . وإلا فاقبلوني ولو كغبي ، لأفتخر أنا أيضا قليلا
17 الذي أتكلم به لست أتكلم به بحسب الرب ، بل كأنه في غباوة ، في جسارة الافتخار هذه
18 بما أن كثيرين يفتخرون حسب الجسد ، أفتخر أنا أيضا
19 فإنكم بسرور تحتملون الأغبياء ، إذ أنتم عقلاء
20 لأنكم تحتملون : إن كان أحد يستعبدكم إن كان أحد يأكلكم إن كان أحد يأخذكم إن كان أحد يرتفع إن كان أحد يضربكم على وجوهكم
21 على سبيل الهوان أقول : كيف أننا كنا ضعفاء ولكن الذي يجترئ فيه أحد ، أقول في غباوة : أنا أيضا أجترئ فيه
22 أهم عبرانيون ؟ فأنا أيضا . أهم إسرائيليون ؟ فأنا أيضا . أهم نسل إبراهيم ؟ فأنا أيضا
23 أهم خدام المسيح ؟ أقول كمختل العقل ، فأنا أفضل : في الأتعاب أكثر ، في الضربات أوفر ، في السجون أكثر ، في الميتات مرارا كثيرة
24 من اليهود خمس مرات قبلت أربعين جلدة إلا واحدة
25 ثلاث مرات ضربت بالعصي ، مرة رجمت ، ثلاث مرات انكسرت بي السفينة ، ليلا ونهارا قضيت في العمق
26 بأسفار مرارا كثيرة ، بأخطار سيول ، بأخطار لصوص ، بأخطار من جنسي ، بأخطار من الأمم ، بأخطار في المدينة ، بأخطار في البرية ، بأخطار في البحر ، بأخطار من إخوة كذبة
27 في تعب وكد ، في أسهار مرارا كثيرة ، في جوع وعطش ، في أصوام مرارا كثيرة ، في برد وعري
28 عدا ما هو دون ذلك : التراكم علي كل يوم ، الاهتمام بجميع الكنائس
29 من يضعف وأنا لا أضعف ؟ من يعثر وأنا لا ألتهب
30 إن كان يجب الافتخار ، فسأفتخر بأمور ضعفي
31 الله أبو ربنا يسوع المسيح ، الذي هو مبارك إلى الأبد ، يعلم أني لست أكذب
32 في دمشق ، والي الحارث الملك كان يحرس مدينة الدمشقيين ، يريد أن يمسكني
33 فتدليت من طاقة في زنبيل من السور ، ونجوت من يديه

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info