الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 1 «--- مرقس ---» الفصل 3»

مرقس 2 : 1 - 28

الفصل 2

1 ثم دخل كفرناحوم أيضا بعد أيام ، فسمع أنه في بيت
2 وللوقت اجتمع كثيرون حتى لم يعد يسع ولا ما حول الباب . فكان يخاطبهم بالكلمة
3 وجاءوا إليه مقدمين مفلوجا يحمله أربعة
4 وإذ لم يقدروا أن يقتربوا إليه من أجل الجمع ، كشفوا السقف حيث كان . وبعد ما نقبوه دلوا السرير الذي كان المفلوج مضطجعا عليه
5 فلما رأى يسوع إيمانهم ، قال للمفلوج : يا بني ، مغفورة لك خطاياك
6 وكان قوم من الكتبة هناك جالسين يفكرون في قلوبهم
7 لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف ؟ من يقدر أن يغفر خطايا إلا الله وحده
8 فللوقت شعر يسوع بروحه أنهم يفكرون هكذا في أنفسهم ، فقال لهم : لماذا تفكرون بهذا في قلوبكم
9 أيما أيسر ، أن يقال للمفلوج : مغفورة لك خطاياك ، أم أن يقال : قم واحمل سريرك وامش
10 ولكن لكي تعلموا أن لابن الإنسان سلطانا على الأرض أن يغفر الخطايا . قال للمفلوج
11 لك أقول : قم واحمل سريرك واذهب إلى بيتك
12 فقام للوقت وحمل السرير وخرج قدام الكل ، حتى بهت الجميع ومجدوا الله قائلين : ما رأينا مثل هذا قط
13 ثم خرج أيضا إلى البحر . وأتى إليه كل الجمع فعلمهم
14 وفيما هو مجتاز رأى لاوي بن حلفى جالسا عند مكان الجباية ، فقال له : اتبعني . فقام وتبعه
15 وفيما هو متكئ في بيته كان كثيرون من العشارين والخطاة يتكئون مع يسوع وتلاميذه ، لأنهم كانوا كثيرين وتبعوه.
16 وأما الكتبة والفريسيون فلما رأوه يأكل مع العشارين والخطاة ، قالوا لتلاميذه : ما باله يأكل ويشرب مع العشارين والخطاة
17 فلما سمع يسوع قال لهم : لا يحتاج الأصحاء إلى طبيب بل المرضى . لم آت لأدعو أبرارا بل خطاة إلى التوبة
18 وكان تلاميذ يوحنا والفريسيين يصومون ، فجاءوا وقالوا له : لماذا يصوم تلاميذ يوحنا والفريسيين ، وأما تلاميذك فلا يصومون
19 فقال لهم يسوع : هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم ؟ مادام العريس معهم لا يستطيعون أن يصوموا
20 ولكن ستأتي أيام حين يرفع العريس عنهم ، فحينئذ يصومون في تلك الأيام
21 ليس أحد يخيط رقعة من قطعة جديدة على ثوب عتيق ، وإلا فالملء الجديد يأخذ من العتيق فيصير الخرق أردأ
22 وليس أحد يجعل خمرا جديدة في زقاق عتيقة ، لئلا تشق الخمر الجديدة الزقاق ، فالخمر تنصب والزقاق تتلف . بل يجعلون خمرا جديدة في زقاق جديدة
23 واجتاز في السبت بين الزروع ، فابتدأ تلاميذه يقطفون السنابل وهم سائرون
24 فقال له الفريسيون : انظر لماذا يفعلون في السبت ما لا يحل
25 فقال لهم : أما قرأتم قط ما فعله داود حين احتاج وجاع هو والذين معه
26 كيف دخل بيت الله في أيام أبيأثار رئيس الكهنة ، وأكل خبز التقدمة الذي لا يحل أكله إلا للكهنة ، وأعطى الذين كانوا معه أيضا
27 ثم قال لهم : السبت إنما جعل لأجل الإنسان ، لا الإنسان لأجل السبت
28 إذا ابن الإنسان هو رب السبت أيضا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info