الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 19 «--- متى ---» الفصل 21»

متى 20 : 1 - 34

الفصل 20

1 فإن ملكوت السماوات يشبه رجلا رب بيت خرج مع الصبح ليستأجر فعلة لكرمه
2 فاتفق مع الفعلة على دينار في اليوم ، وأرسلهم إلى كرمه
3 ثم خرج نحو الساعة الثالثة ورأى آخرين قياما في السوق بطالين
4 فقال لهم : اذهبوا أنتم أيضا إلى الكرم فأعطيكم ما يحق لكم . فمضوا
5 وخرج أيضا نحو الساعة السادسة والتاسعة وفعل كذلك
6 ثم نحو الساعة الحادية عشرة خرج ووجد آخرين قياما بطالين ، فقال لهم : لماذا وقفتم ههنا كل النهار بطالين
7 قالوا له : لأنه لم يستأجرنا أحد . قال لهم : اذهبوا أنتم أيضا إلى الكرم فتأخذوا ما يحق لكم
8 فلما كان المساء قال صاحب الكرم لوكيله : ادع الفعلة وأعطهم الأجرة مبتدئا من الآخرين إلى الأولين
9 فجاء أصحاب الساعة الحادية عشرة وأخذوا دينارا دينارا
10 فلما جاء الأولون ظنوا أنهم يأخذون أكثر . فأخذوا هم أيضا دينارا دينارا
11 وفيما هم يأخذون تذمروا على رب البيت
12 قائلين : هؤلاء الآخرون عملوا ساعة واحدة ، وقد ساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار والحر
13 فأجاب وقال لواحد منهم : يا صاحب ، ما ظلمتك أما اتفقت معي على دينار
14 فخذ الذي لك واذهب ، فإني أريد أن أعطي هذا الأخير مثلك
15 أو ما يحل لي أن أفعل ما أريد بما لي ؟ أم عينك شريرة لأني أنا صالح
16 هكذا يكون الآخرون أولين والأولون آخرين ، لأن كثيرين يدعون وقليلين ينتخبون
17 وفيما كان يسوع صاعدا إلى أورشليم أخذ الاثني عشر تلميذا على انفراد في الطريق وقال لهم
18 ها نحن صاعدون إلى أورشليم ، وابن الإنسان يسلم إلى رؤساء الكهنة والكتبة ، فيحكمون عليه بالموت
19 ويسلمونه إلى الأمم لكي يهزأوا به ويجلدوه ويصلبوه ، وفي اليوم الثالث يقوم
20 حينئذ تقدمت إليه أم ابني زبدي مع ابنيها ، وسجدت وطلبت منه شيئا
21 فقال لها : ماذا تريدين ؟ قالت له : قل أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك والآخر عن اليسار في ملكوتك
22 فأجاب يسوع وقال : لستما تعلمان ما تطلبان . أتستطيعان أن تشربا الكأس التي سوف أشربها أنا ، وأن تصطبغا بالصبغة التي أصطبغ بها أنا ؟ قالا له : نستطيع
23 فقال لهما : أما كأسي فتشربانها ، وبالصبغة التي أصطبغ بها أنا تصطبغان . وأما الجلوس عن يميني وعن يساري فليس لي أن أعطيه إلا للذين أعد لهم من أبي
24 فلما سمع العشرة اغتاظوا من أجل الأخوين
25 فدعاهم يسوع وقال : أنتم تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونهم ، والعظماء يتسلطون عليهم
26 فلا يكون هكذا فيكم . بل من أراد أن يكون فيكم عظيما فليكن لكم خادما
27 ومن أراد أن يكون فيكم أولا فليكن لكم عبدا
28 كما أن ابن الإنسان لم يأت ليخدم بل ليخدم ، وليبذل نفسه فدية عن كثيرين
29 وفيما هم خارجون من أريحا تبعه جمع كثير
30 وإذا أعميان جالسان على الطريق . فلما سمعا أن يسوع مجتاز صرخا قائلين : ارحمنا يا سيد ، يا ابن داود
31 فانتهرهما الجمع ليسكتا ، فكانا يصرخان أكثر قائلين : ارحمنا يا سيد ، يا ابن داود
32 فوقف يسوع وناداهما وقال : ماذا تريدان أن أفعل بكما
33 قالا له : يا سيد ، أن تنفتح أعيننا
34 فتحنن يسوع ولمس أعينهما ، فللوقت أبصرت أعينهما فتبعاه

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info