الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 5 «--- متى ---» الفصل 7»

متى 6 : 1 - 34

الفصل 6

1 احترزوا من أن تصنعوا صدقتكم قدام الناس لكي ينظروكم ، وإلا فليس لكم أجر عند أبيكم الذي في السماوات
2 فمتى صنعت صدقة فلا تصوت قدامك بالبوق ، كما يفعل المراؤون في المجامع وفي الأزقة ، لكي يمجدوا من الناس . الحق أقول لكم : إنهم قد استوفوا أجرهم
3 وأما أنت فمتى صنعت صدقة فلا تعرف شمالك ما تفعل يمينك
4 لكي تكون صدقتك في الخفاء . فأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية
5 ومتى صليت فلا تكن كالمرائين ، فإنهم يحبون أن يصلوا قائمين في المجامع وفي زوايا الشوارع ، لكي يظهروا للناس . الحق أقول لكم : إنهم قد استوفوا أجرهم
6 وأما أنت فمتى صليت فادخل إلى مخدعك وأغلق بابك ، وصل إلى أبيك الذي في الخفاء . فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية
7 وحينما تصلون لا تكرروا الكلام باطلا كالأمم ، فإنهم يظنون أنه بكثرة كلامهم يستجاب لهم
8 فلا تتشبهوا بهم . لأن أباكم يعلم ما تحتاجون إليه قبل أن تسألوه
9 فصلوا أنتم هكذا : أبانا الذي في السماوات ، ليتقدس اسمك
10 ليأت ملكوتك . لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض
11 خبزنا كفافنا أعطنا اليوم
12 واغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضا للمذنبين إلينا
13 ولا تدخلنا في تجربة ، لكن نجنا من الشرير . لأن لك الملك ، والقوة ، والمجد ، إلى الأبد . آمين
14 فإنه إن غفرتم للناس زلاتهم ، يغفر لكم أيضا أبوكم السماوي
15 وإن لم تغفروا للناس زلاتهم ، لا يغفر لكم أبوكم أيضا زلاتكم
16 ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين ، فإنهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين . الحق أقول لكم : إنهم قد استوفوا أجرهم
17 وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك واغسل وجهك
18 لكي لا تظهر للناس صائما ، بل لأبيك الذي في الخفاء . فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية
19 لا تكنزوا لكم كنوزا على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ ، وحيث ينقب السارقون ويسرقون
20 بل اكنزوا لكم كنوزا في السماء ، حيث لا يفسد سوس ولا صدأ ، وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون
21 لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضا
22 سراج الجسد هو العين ، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرا
23 وإن كانت عينك شريرة فجسدك كله يكون مظلما ، فإن كان النور الذي فيك ظلاما فالظلام كم يكون
24 لا يقدر أحد أن يخدم سيدين ، لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر ، أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر . لا تقدرون أن تخدموا الله والمال
25 لذلك أقول لكم : لا تهتموا لحياتكم بما تأكلون وبما تشربون ، ولا لأجسادكم بما تلبسون . أليست الحياة أفضل من الطعام ، والجسد أفضل من اللباس
26 انظروا إلى طيور السماء : إنها لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع إلى مخازن ، وأبوكم السماوي يقوتها . ألستم أنتم بالحري أفضل منها
27 ومن منكم إذا اهتم يقدر أن يزيد على قامته ذراعا واحدة
28 ولماذا تهتمون باللباس ؟ تأملوا زنابق الحقل كيف تنمو لا تتعب ولا تغزل
29 ولكن أقول لكم : إنه ولا سليمان في كل مجده كان يلبس كواحدة منها
30 فإن كان عشب الحقل الذي يوجد اليوم ويطرح غدا في التنور ، يلبسه الله هكذا ، أفليس بالحري جدا يلبسكم أنتم يا قليلي الإيمان
31 فلا تهتموا قائلين : ماذا نأكل ؟ أو ماذا نشرب ؟ أو ماذا نلبس
32 فإن هذه كلها تطلبها الأمم . لأن أباكم السماوي يعلم أنكم تحتاجون إلى هذه كلها
33 لكن اطلبوا أولا ملكوت الله وبره ، وهذه كلها تزاد لكم
34 فلا تهتموا للغد ، لأن الغد يهتم بما لنفسه . يكفي اليوم شره

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير