الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 2 «--- فيلبي ---» الفصل 4»

فيلبي 3 : 1 - 21

الفصل 3

1 أخيرا يا إخوتي افرحوا في الرب . كتابة هذه الأمور إليكم ليست علي ثقيلة ، وأما لكم فهي مؤمنة
2 انظروا الكلاب . انظروا فعلة الشر . انظروا القطع
3 لأننا نحن الختان ، الذين نعبد الله بالروح ، ونفتخر في المسيح يسوع ، ولا نتكل على الجسد
4 مع أن لي أن أتكل على الجسد أيضا . إن ظن واحد آخر أن يتكل على الجسد فأنا بالأولى
5 من جهة الختان مختون في اليوم الثامن ، من جنس إسرائيل ، من سبط بنيامين ، عبراني من العبرانيين . من جهة الناموس فريسي
6 من جهة الغيرة مضطهد الكنيسة . من جهة البر الذي في الناموس بلا لوم
7 لكن ما كان لي ربحا ، فهذا قد حسبته من أجل المسيح خسارة
8 بل إني أحسب كل شيء أيضا خسارة من أجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي ، الذي من أجله خسرت كل الأشياء ، وأنا أحسبها نفاية لكي أربح المسيح
9 وأوجد فيه ، وليس لي بري الذي من الناموس ، بل الذي بإيمان المسيح ، البر الذي من الله بالإيمان
10 لأعرفه ، وقوة قيامته ، وشركة آلامه ، متشبها بموته
11 لعلي أبلغ إلى قيامة الأموات
12 ليس أني قد نلت أو صرت كاملا ، ولكني أسعى لعلي أدرك الذي لأجله أدركني أيضا المسيح يسوع
13 أيها الإخوة ، أنا لست أحسب نفسي أني قد أدركت . ولكني أفعل شيئا واحدا : إذ أنا أنسى ما هو وراء وأمتد إلى ما هو قدام
14 أسعى نحو الغرض لأجل جعالة دعوة الله العليا في المسيح يسوع
15 فليفتكر هذا جميع الكاملين منا ، وإن افتكرتم شيئا بخلافه فالله سيعلن لكم هذا أيضا
16 وأما ما قد أدركناه ، فلنسلك بحسب ذلك القانون عينه ، ونفتكر ذلك عينه
17 كونوا متمثلين بي معا أيها الإخوة ، ولاحظوا الذين يسيرون هكذا كما نحن عندكم قدوة
18 لأن كثيرين يسيرون ممن كنت أذكرهم لكم مرارا ، والآن أذكرهم أيضا باكيا ، وهم أعداء صليب المسيح
19 الذين نهايتهم الهلاك ، الذين إلههم بطنهم ومجدهم في خزيهم ، الذين يفتكرون في الأرضيات
20 فإن سيرتنا نحن هي في السماوات ، التي منها أيضا ننتظر مخلصا هو الرب يسوع المسيح
21 الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده ، بحسب عمل استطاعته أن يخضع لنفسه كل شيء

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info