الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 12 «--- رؤيا ---» الفصل 14»

رؤيا 13 : 1 - 18

الفصل 13

1 ثم وقفت على رمل البحر ، فرأيت وحشا طالعا من البحر له سبعة رؤوس وعشرة قرون ، وعلى قرونه عشرة تيجان ، وعلى رؤوسه اسم تجديف
2 والوحش الذي رأيته كان شبه نمر ، وقوائمه كقوائم دب ، وفمه كفم أسد . وأعطاه التنين قدرته وعرشه وسلطانا عظيما
3 ورأيت واحدا من رؤوسه كأنه مذبوح للموت ، وجرحه المميت قد شفي . وتعجبت كل الأرض وراء الوحش
4 وسجدوا للتنين الذي أعطى السلطان للوحش ، وسجدوا للوحش قائلين : من هو مثل الوحش ؟ من يستطيع أن يحاربه
5 وأعطي فما يتكلم بعظائم وتجاديف ، وأعطي سلطانا أن يفعل اثنين وأربعين شهرا
6 ففتح فمه بالتجديف على الله ، ليجدف على اسمه ، وعلى مسكنه ، وعلى الساكنين في السماء
7 وأعطي أن يصنع حربا مع القديسين ويغلبهم ، وأعطي سلطانا على كل قبيلة ولسان وأمة
8 فسيسجد له جميع الساكنين على الأرض ، الذين ليست أسماؤهم مكتوبة منذ تأسيس العالم في سفر حياة الخروف الذي ذبح
9 من له أذن فليسمع
10 إن كان أحد يجمع سبيا ، فإلى السبي يذهب . وإن كان أحد يقتل بالسيف ، فينبغي أن يقتل بالسيف . هنا صبر القديسين وإيمانهم
11 ثم رأيت وحشا آخر طالعا من الأرض ، وكان له قرنان شبه خروف ، وكان يتكلم كتنين
12 ويعمل بكل سلطان الوحش الأول أمامه ، ويجعل الأرض والساكنين فيها يسجدون للوحش الأول الذي شفي جرحه المميت
13 ويصنع آيات عظيمة ، حتى إنه يجعل نارا تنزل من السماء على الأرض قدام الناس
14 ويضل الساكنين على الأرض بالآيات التي أعطي أن يصنعها أمام الوحش ، قائلا للساكنين على الأرض أن يصنعوا صورة للوحش الذي كان به جرح السيف وعاش
15 وأعطي أن يعطي روحا لصورة الوحش ، حتى تتكلم صورة الوحش ، ويجعل جميع الذين لا يسجدون لصورة الوحش يقتلون
16 ويجعل الجميع : الصغار والكبار ، والأغنياء والفقراء ، والأحرار والعبيد ، تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى أو على جبهتهم
17 وأن لا يقدر أحد أن يشتري أو يبيع ، إلا من له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه
18 هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش ، فإنه عدد إنسان ، وعدده : ستمئة وستة وستون

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info