الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 13 «--- رؤيا ---» الفصل 15»

رؤيا 14 : 1 - 20

الفصل 14

1 ثم نظرت وإذا خروف واقف على جبل صهيون ، ومعه مئة وأربعة وأربعون ألفا ، لهم اسم أبيه مكتوبا على جباههم
2 وسمعت صوتا من السماء كصوت مياه كثيرة وكصوت رعد عظيم . وسمعت صوتا كصوت ضاربين بالقيثارة يضربون بقيثاراتهم
3 وهم يترنمون كترنيمة جديدة أمام العرش وأمام الأربعة الحيوانات والشيوخ . ولم يستطع أحد أن يتعلم الترنيمة إلا المئة والأربعة والأربعون ألفا الذين اشتروا من الأرض
4 هؤلاء هم الذين لم يتنجسوا مع النساء لأنهم أطهار . هؤلاء هم الذين يتبعون الخروف حيثما ذهب . هؤلاء اشتروا من بين الناس باكورة لله وللخروف
5 وفي أفواههم لم يوجد غش ، لأنهم بلا عيب قدام عرش الله
6 ثم رأيت ملاكا آخر طائرا في وسط السماء معه بشارة أبدية ، ليبشر الساكنين على الأرض وكل أمة وقبيلة ولسان وشعب
7 قائلا بصوت عظيم : خافوا الله وأعطوه مجدا ، لأنه قد جاءت ساعة دينونته ، واسجدوا لصانع السماء والأرض والبحر وينابيع المياه
8 ثم تبعه ملاك آخر قائلا : سقطت سقطت بابل المدينة العظيمة ، لأنها سقت جميع الأمم من خمر غضب زناها
9 ثم تبعهما ملاك ثالث قائلا بصوت عظيم : إن كان أحد يسجد للوحش ولصورته ، ويقبل سمته على جبهته أو على يده
10 فهو أيضا سيشرب من خمر غضب الله ، المصبوب صرفا في كأس غضبه ، ويعذب بنار وكبريت أمام الملائكة القديسين وأمام الخروف
11 ويصعد دخان عذابهم إلى أبد الآبدين . ولا تكون راحة نهارا وليلا للذين يسجدون للوحش ولصورته ولكل من يقبل سمة اسمه
12 هنا صبر القديسين . هنا الذين يحفظون وصايا الله وإيمان يسوع
13 وسمعت صوتا من السماء قائلا لي : اكتب : طوبى للأموات الذين يموتون في الرب منذ الآن . نعم ، يقول الروح : لكي يستريحوا من أتعابهم ، وأعمالهم تتبعهم
14 ثم نظرت وإذا سحابة بيضاء ، وعلى السحابة جالس شبه ابن إنسان ، له على رأسه إكليل من ذهب ، وفي يده منجل حاد
15 وخرج ملاك آخر من الهيكل ، يصرخ بصوت عظيم إلى الجالس على السحابة : أرسل منجلك واحصد ، لأنه قد جاءت الساعة للحصاد ، إذ قد يبس حصيد الأرض
16 فألقى الجالس على السحابة منجله على الأرض ، فحصدت الأرض
17 ثم خرج ملاك آخر من الهيكل الذي في السماء ، معه أيضا منجل حاد
18 وخرج ملاك آخر من المذبح له سلطان على النار ، وصرخ صراخا عظيما إلى الذي معه المنجل الحاد ، قائلا : أرسل منجلك الحاد واقطف عناقيد كرم الأرض ، لأن عنبها قد نضج
19 فألقى الملاك منجله إلى الأرض وقطف كرم الأرض ، فألقاه إلى معصرة غضب الله العظيمة
20 وديست المعصرة خارج المدينة ، فخرج دم من المعصرة حتى إلى لجم الخيل ، مسافة ألف وستمئة غلوة

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير