الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 16 «--- سفر يشوع بن سيراخ ---» الفصل 18»

سفر يشوع بن سيراخ 17 : 1 - 31

الفصل 17

1خلق الرب الانسان من الارض
2و اليها اعاده
3جعل لهم وقتا واياما معدودة واتاهم سلطانا على كل ما فيها والبسهم قوة بحسب طبيعتهم وصنعهم على صورته
4القى رعبه على كل ذي جسد وسلطه على الوحش والطير
5خلق منه عونا بازائه واعطاهم اختيارا ولسانا وعينين واذنين وقلبا يتفكر
6و ملاهم من معرفة الحكمة واراهم الخير والشر
7و جعل عينه على قلوبهم ليظهر لهم عظائم اعماله
8ليحمدوا اسمه القدوس ويخبروا بعظائم اعماله
9و زادهم العلم واورثهم شريعة الحياة
10و عاهدهم عهد الدهر واراهم احكامه
11فرات عيونهم عظائم المجد وسمعت اذانهم مجد صوته وقال لهم احترزوا من كل ظلم
12و اوصاهم كل واحد في حق القريب
13طرقهم امامه في كل حين فهي لا تخفى عن عينيه
14لكل امة اقام رئيسا
15اما اسرائيل فهو نصيب الرب
16جميع اعمالهم كالشمس امامه وعيناه على الدوام تنظران الى طرقهم
17لم تخف عنه اثامهم بل جميع خطاياهم امام الرب
18صدقة الرجل كخاتم عنده فيحفظ احسان الانسان كحدقة عينه
19و بعد ذلك يقوم ويجازيهم يجازيهم جزاءهم على رؤوسهم ويهبطهم الى بطون الارض
20لكنه جعل للتائبين مرجعا وعزى ضعفاء الصبر ورسم لهم نصيب الحق
21فتب الى الرب واقلع عن الخطايا
22تضرع امام وجهه واقلل من العثرات
23ارجع الى العلي واعرض عن الاثم وابغض الرجس اشد بغض فهل من حامد للعلي في الجحيم
24تعلم اوامر الله واحكامه وكن ثابتا على حظ التقدمة والصلاة للعلي
25ادخل في ميراث الدهر المقدس مع الاحياء المعترفين للرب
26لا تلبث في ضلال المنافقين اعترف قبل الموت فان الاعتراف يعدم من الميت اذ يعود كلا شيء
27انك ما دمت حيا معافى تحمد الرب وتفتخر بمراحمه
28ما اعظم رحمة الرب وعفوه للذين يتوبون اليه
29لا يستطيع الناس ان يحوزوا كل شيء لان ابن الانسان ليس بخالد
30اي شيء اضوا من الشمس وهذه ايضا تكسف والشرير يفكر في اللحم والدم
31الرب يستعرض جنود السماء العليا اما البشر فجميعهم تراب ورماد

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info