الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 33 «--- سفر يشوع بن سيراخ ---» الفصل 35»

سفر يشوع بن سيراخ 34 : 1 - 31

الفصل 34

1الامال الفارغة الكاذبة لذي السفه والاحلام يطير بها الجهال
2مثل الملتفت الى الاحلام مثل القابض على الظل والمتطلب للريح
3رؤيا الاحلام هي هذا بازاء هذا شبه الشخص امام الشخص
4بالنجس ماذا يطهر وبالكذب ماذا يصدق
5العرافة والتطير والاحلام باطلة
6كخيالات قلب الماخض ان لم ترسل هذه من عند العلي في افتقاد منه فلا توجه اليها قلبك
7فان كثيرين اضلتهم الاحلام فسقطوا لاعتمادهم عليها
8الشريعة تتمم بغير تلك الاكاذيب والحكمة في الفم الصادق كمال
9الرجل المتادب يعلم كثيرا والكثير الخبرة يحدث بعقل
10الذي لم يختبر يعلم قليلا اما الذي جال فهو كثير الحيلة
11الذي لم يمتحن ماذا يعلم اما الذي ضل فهو كثير الدهاء
12اني رايت في مطافي امورا كثيرة واكثر اقوالي مما اختبرت
13و قد طالما خاطرت بنفسي في هذا الطلب حتى الى الموت ثم نجوت
14روح المتقين للرب يحيا
15لان رجاءهم في مخلصهم
16من اتقى الرب فلا يخاف ولا يفزع لانه هو رجاؤه
17من اتقى الرب فطوبى لنفسه
18الى من يتوجه ومن عمدته
19ان عيني الرب الى محبيه هو مجير قدير وعمدة قوية ستر من الحر وظل من الهجير
20صيانة من العثار ومعونة عند السقوط هو يعلي النفس وينير العينين يمنح الشفاء والحياة والبركة
21الذابح من كسب الظلم يستهزا بتقدمته واستهزاءات الاثماء ليست بمرضية
22الرب وحده للذين ينتظرونه في طريق الحق والعدل
23ليست مرضاة العلي بتقادم المنافقين ولا بكثرة ذبائحهم يغفر خطاياهم
24من قدم ذبيحة من مال المساكين فهو كمن يذبح الابن امام ابيه
25خبز المعوزين حياتهم فمن امسكه عليهم فانما هو سافك دماء
26من يخطف معاش القريب يقتله
27من يمسك اجرة الاجير يسفك دمه
28واحد بنى واخر هدم فماذا انتفعا سوى التعب
29واحد صلى واخر لعن فايهما يستجيب الرب لدعائه
30من اغتسل من لمس الميت ثم لمسه فماذا نفعه غسله
31كذلك الانسان الذي يصوم عن خطاياه ثم يعود يفعلها من يستجيب لصلاته وماذا نفعه اتضاعه

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info