الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 38 «--- سفر يشوع بن سيراخ ---» الفصل 40»

سفر يشوع بن سيراخ 39 : 1 - 41

الفصل 39

1فانه يبحث عن حكمة جميع المتقدمين ويتفرغ للنبوءات
2يحفظ احاديث الرجال المشهورين ويدخل في افانين الامثال
3يبحث عن خفايا الاقوال السائرة ويتبحر في الغاز الاحاجي
4يخدم بين ايدي العظماء ويقف امام الرئيس
5يجول في ارض الامم الغريبة فيختبر في الناس الخير والشر
6يوجه قلبه الى الابتكار امام الرب صانعه ويتضرع الى العلي
7و يفتح فاه بالصلاة ويستغفر لخطاياه
8فان شاء الرب العظيم يملاه من روح الفهم
9فيمطر باقوال حكمته وفي الصلاة يعترف للرب
10يستهدي بمشورته وعلمه ويتامل في خفاياه
11يبين تاديب ارشاده ويفتخر بشريعة عهد الرب
12كثيرون يمدحون حكمته وهي لا تمحى الى الابد
13ذكره لا يزول واسمه يحيا الى جيل الاجيال
14تحدث الامم بحكمته وتشيد الجماعة بحمده
15ان بقي خلف اسما اكثر من الف وان دخل الى الراحة افاد نفسه
16اني استمر على بيان افكاري لاني امتلات كبدر تم
17اسمعوني ايها البنون الاصفياء انبتوا كورد مغروس على نهر الصحراء
18و افيحوا عرفكم كاللبان
19و ازهروا كالزنبق انشروا عرفكم وسبحوا بترنيمكم باركوا الرب على جميع اعماله
20و عظموا اسمه اعترفوا له بالتسبيح بترانيم الشفاه وبالكنارة وقولوا هكذا بالاعتراف
21اعمال الرب كلها حسنة جدا وجميع اوامره تجرى في اوقاتها وكلها تطلب في اونتها
22بكلمته وقف الماء كربوة وقفت حياض المياه بقول فمه
23في امره كل مرضاة وليس احد يمنع تمام خلاصه
24اعمال كل ذي جسد امامه ولا شيء يخفى عن عينيه
25ينظر من دهر الى دهر وليس شيء عجيبا امامه
26ليس لقائل ان يقول ما هذا او لم هذا لان كل شيء خلق لفوائد تختص به
27فاضت بركته كنهر
28و روت اليبس كطوفان كذلك يورث الامم غضبه
29كما حول المياه الى يبس طرقه مستقيمة للقديسين كذلك هي معاثر للاثماء
30الصالحات خلقت للصالحين منذ البدء كذلك الشرور للاشرار
31راس ما تحتاج اليه حياة الانسان الماء والنار والحديد والملح وسميذ الحنطة والعسل واللبن ودم العنب والزيت واللباس
32كل هذه خيرات للاتقياء وكذلك هي تتحول للخطاة شرورا
33من الارواح ارواح خلقت للانتقام وهذه في غضبها تشدد سياطها
34و في وقت الانقضاء تصب قوتها وتسكن غضب صانعها
35النار والبرد والجوع والموت كل هذه خلقت للانتقام
36انياب السباع والعقارب والافاعي والسيف تنتقم من المنافقين باهلاكهم
37هذه تفرح بوصيته وعلى الارض تستعد لوقت الحاجة وفي ازمنتها لا تتعدى كلمته
38فلذلك ترسخت منذ البدء وتاملت ورسمت في كتابي
39ان جميع اعمال الرب صالحة فتؤتي كل فائدة في ساعتها
40و ليس لقائل ان يقول ان هذا شر من هذا فان كل امر يستحسن في وقته
41فالان سبحوا بكل قلوبكم وافواهكم وباركوا اسم الرب

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير