الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 48 «--- سفر يشوع بن سيراخ ---» الفصل 50»

سفر يشوع بن سيراخ 49 : 1 - 19

الفصل 49

1ذكر يوشيا مزاج طيب قد عبئ بصناعة العطار
2في كل فم يحلو كالعسل وهو كالغناء في مجلس الخمر
3اقيم ليتوب الشعب على يده فرفع ارجاس الاثم
4وجه قلبه الى الرب وفي ايام الاثماء وطد التقوى
5كلهم اجرموا ما خلا داود وحزقيا ويوشيا
6تركوا شريعة العلي ارتد ملوك يهوذا
7دفعوا قرنهم الى غيرهم ومجدهم الى امة غريبة
8احرقوا بالنار مدينة القدس المختارة وخربوا طرقها على يد ارميا
9فانهم اساءوا اليه وهو قد قدس في جوف امه نبيا ليستاصل ويسيء ويهلك وايضا ليبني ويغرس
10و راى حزقيال رؤيا المجد التي اراه اياها بمركبة الكروبين
11انذر الاعداء بالمطر ووعد المستقيمين في طرقهم بالاحسان
12لتزهر عظام الانبياء الاثني عشر من مكانها فانهم عزوا يعقوب وافتدوهم بايمان الرجاء
13كيف نعظم زربابل انه كخاتم في اليد اليمنى
14كذلك يشوع بن يوصاداق فانهما في ايامهما بنيا البيت ورفعا شان الشعب المقدس للرب المهيا لمجد ابدي
15و نحميا يكون ذكره طول الايام فانه اقام لنا السور المنهدم ونصب الابواب والمزاليج ورم منازلنا
16لم يخلق على الارض احد مثل اخنوخ الذي نقل عن الارض
17و لم يولد رجل مثل يوسف رئيس اخوته وعمدة الشعب
18عظامه افتقدت وبعد موته تنبات
19سام وشيث ممجدان بين الناس وفوق كل نفس في الخلق ادم

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info