الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 50 «--- سفر يشوع بن سيراخ

سفر يشوع بن سيراخ 51 : 1 - 38

الفصل 51

1صلاة يشوع بن سيراخ اعترف لك ايها الرب الملك واسبح الله مخلصي
2اعترف لاسمك لانك كنت لي مجيرا ونصيرا
3و افتديت جسدي من الهلاك ومن شرك سعاية اللسان ومن شفاه مختلقي الزور وكنت لي ناصرا تجاه المقاومين
4و افتديتني برحمتك الغزيرة واسمك من زئير المستعدين للافتراس
5من ايدي طالبي نفسي ومن مضايقي الكثيرة
6من الاختناق باللهيب المحيط بي ومن وسط النار حتى لا اصلى
7من عمق جوف الجحيم ومن اللسان الدنس وكلام الزور وسعاية اللسان الجائر عند الملك
8دنت نفسي من الموت
9و اقتربت حياتي من عمق الجحيم
10احيط بي من كل جهة ولا نصير التفت لاغاثة الناس فلم تكن
11فتذكرت رحمتك ايها الرب وصنيعك الذي منذ الدهر
12كيف تنقذ الذين ينتظرونك وتخلصهم من ايدي الامم
13فرفعت من الارض صلاتي وتضرعت لانقذ من الموت
14دعوت الرب ابا ربي لئلا يخذلني في ايام الضيق في عهد المتكبرين الخاذلين لي
15اني اسبح اسمك في كل حين وارنم له بالاعتراف لان صلاتي قد استجيبت
16فانك قد خلصتني من الهلكة وانقذتني من زمان السوء
17فلذلك اعترف لك واسبحك وابارك اسم الرب
18في صبائي قبل ان اتيه التمست الحكمة علانية في صلاتي
19امام الهيكل ابتهلت لاجلها والى اواخري التمسها فازهرت كباكورة العنب
20ابتهج بها قلبي ودرجت قدمي في الاستقامة ومنذ صبائي جددت في اثرها
21املت اذني قليلا ووعيت
22فوجدت لنفسي تاديبا كثيرا وكان لي فيها نجح عظيم
23ان الذي اتاني حكمة اوتيه تمجيدا
24فاني عزمت ان اعمل بها وقد حرصت على الخير ولست اخزى
25جاهدت نفسي لاجلها وفي اعمالي لم ابرح متنطسا
26مددت يدي الى العلاء وبكيت على جهالاتي
27وجهت نفسي اليها وبالطهارة وجدتها
28بها ملكت قلبي من البدء فلذلك لا اخذل
29و جوفي اضطرب في طلبها فلذلك اقتنيت قنية صالحة
30اعطاني الرب اللسان جزاء فبه اسبحه
31ادنوا مني ايها الغير المتادبين وامكثوا في منزل التاديب
32لماذا تتقاعدون عن هذه ونفوسكم ظامئة جدا
33اني فتحت فمي وتكلمت دونكم كسبا بلا فضة
34اخضعوا رقابكم تحت النير ولتتخذ نفوسكم التاديب فان وجدانه قريب
35انظروا باعينكم كيف تعبت قليلا فوجدت لنفسي راحة كثيرة
36نالوا التاديب كمقدار كثير من الفضة واكتسبوا به ذهبا كثيرا
37تبتهج نفوسكم برحمته ولا تخزوا بمدحته
38اعملوا عملكم قبل الاوان فيؤتيكم ثوابكم في اوانه

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير