الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 6 «--- سفر الحكمة ---» الفصل 8»

سفر الحكمة 7 : 1 - 30

الفصل 7

1انما انا انسان يموت مشاكل لسائر الناس من جنس اول من جبل وقد صورت جسدا في جوف امي
2و في مدة عشرة اشهر صنعت من الدم بزرع الرجل واللذة التي تصاحب النوم
3و لما ولدت انتشيت هذا الهواء الشائع وسقطت على هذه الارض المشتركة واول ما استهللت بالبكاء على حد الجميع
4و ربيت في القمط وباهتمام كثير
5فانه ليس لملك بدء مولد غير هذا
6بل دخول الجميع الى الحياة واحد وخروجهم سواء
7حينئذ تمنيت فاوتيت الفطنة ودعوت فحل علي روح الحكمة
8ففضلتها على الصوالجة والعروش ولم احسب الغنى شيئا بالقياس اليها
9و لم اعدل بها الحجر الكريم لان جميع الذهب بازائها قليل من الرمل والفضة عندها تحسب طينا
10و احببتها فوق العافية والجمال واتخذتها لي نورا لان ضوءها لا يغرب
11فاوتيت معها كل صنف من الخير ونلت من يديها غنى لا يحصى
12فتمتعت بهذه كلها لان الحكمة قائدة لها ولم اعلم انها ام جميعها
13تعلمتها بغير مكر واشرك فيها بغير حسد وغناها لا استره
14فانه كنز للناس لا ينقص والذين استفادوا منه اشركوا في محبة الله لان مواهب التاديب قربتهم اليه
15و قد وهبني الله ان ابدي عما في نفسي وان اجري في خاطري ما يليق بمواهبه فانه هو المرشد الى الحكمة ومثقف الحكماء
16و في يده نحن واقوالنا والفطنة كلها ومعرفة ما يصنع
17و وهبني علما يقينا بالاكوان حتى اعرف نظام العالم وقوات العناصر
18و مبدا الازمنة ومنتهاها وما بينهما وتغير الاحوال وتحول الاوقات
19و مداور السنين ومراكز النجوم
20و طبائع الحيوان واخلاق الوحوش وعصوف الرياح وخواطر الناس وتباين الانبتة وقوى العقاقير
21فعلمت جميع المكنونات والظواهر لان الحكمة مهندسة كل شيء هي علمتني
22فان فيها الروح الفهم القدوس المولود الوحيد ذا المزايا الكثيرة اللطيف السريع الحركة الفصيح الطاهر النير السليم المحب للخير الحديد الحر المحسن
23المحب للبشر الثابت الراسخ المطمئن القدير الرقيب الذي ينفذ جميع الارواح الفهمة الطاهرة اللطيفة
24لان الحكمة اسرع حركة من كل متحرك فهي لطهارتها تلج وتنفذ في كل شيء
25فانها بخار قوة الله وصدور مجد القدير الخالص فلذلك لا يشوبها شيء نجس
26لانها ضياء النور الازلي ومراة عمل الله النقية وصورة جودته
27تقدر على كل شيء وهي واحدة وتجدد كل شيء وهي ثابتة في ذاتها وفي كل جيل تحل في النفوس القديسة فتنشئ احباء لله وانبياء
28لان الله لا يحب احدا الا من يساكن الحكمة
29انها ابهى من الشمس واسمى من كل مركز للنجوم واذا قيست بالنور تقدمت عليه
30لان النور يعقبه الليل اما الحكمة فلا يغلبها الشر

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير