الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 1 «--- اعمال ---» الفصل 3»

اعمال 2 : 1 - 47

الفصل 2

1 ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معا بنفس واحدة
2 وصار بغتة من السماء صوت كما من هبوب ريح عاصفة وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين
3 وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار واستقرت على كل واحد منهم
4 وامتلأ الجميع من الروح القدس ، وابتدأوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا
5 وكان يهود رجال أتقياء من كل أمة تحت السماء ساكنين في أورشليم
6 فلما صار هذا الصوت ، اجتمع الجمهور وتحيروا ، لأن كل واحد كان يسمعهم يتكلمون بلغته
7 فبهت الجميع وتعجبوا قائلين بعضهم لبعض : أترى ليس جميع هؤلاء المتكلمين جليليين
8 فكيف نسمع نحن كل واحد منا لغته التي ولد فيها
9 فرتيون وماديون وعيلاميون ، والساكنون ما بين النهرين ، واليهودية وكبدوكية وبنتس وأسيا
10 وفريجية وبمفيلية ومصر ، ونواحي ليبية التي نحو القيروان ، والرومانيون المستوطنون يهود ودخلاء
11 كريتيون وعرب ، نسمعهم يتكلمون بألسنتنا بعظائم الله
12 فتحير الجميع وارتابوا قائلين بعضهم لبعض : ما عسى أن يكون هذا
13 وكان آخرون يستهزئون قائلين : إنهم قد امتلأوا سلافة
14 فوقف بطرس مع الأحد عشر ورفع صوته وقال لهم : أيها الرجال اليهود والساكنون في أورشليم أجمعون ، ليكن هذا معلوما عندكم وأصغوا إلى كلامي
15 لأن هؤلاء ليسوا سكارى كما أنتم تظنون ، لأنها الساعة الثالثة من النهار
16 بل هذا ما قيل بيوئيل النبي
17 يقول الله : ويكون في الأيام الأخيرة أني أسكب من روحي على كل بشر ، فيتنبأ بنوكم وبناتكم ، ويرى شبابكم رؤى ويحلم شيوخكم أحلاما
18 وعلى عبيدي أيضا وإمائي أسكب من روحي في تلك الأيام فيتنبأون
19 وأعطي عجائب في السماء من فوق وآيات على الأرض من أسفل : دما ونارا وبخار دخان
20 تتحول الشمس إلى ظلمة والقمر إلى دم ، قبل أن يجيء يوم الرب العظيم الشهير
21 ويكون كل من يدعو باسم الرب يخلص
22 أيها الرجال الإسرائيليون اسمعوا هذه الأقوال : يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم ، كما أنتم أيضا تعلمون
23 هذا أخذتموه مسلما بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق ، وبأيدي أثمة صلبتموه وقتلتموه
24 الذي أقامه الله ناقضا أوجاع الموت ، إذ لم يكن ممكنا أن يمسك منه
25 لأن داود يقول فيه : كنت أرى الرب أمامي في كل حين ، أنه عن يميني ، لكي لا أتزعزع
26 لذلك سر قلبي وتهلل لساني . حتى جسدي أيضا سيسكن على رجاء
27 لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادا
28 عرفتني سبل الحياة وستملأني سرورا مع وجهك
29 أيها الرجال الإخوة ، يسوغ أن يقال لكم جهارا عن رئيس الآباء داود إنه مات ودفن ، وقبره عندنا حتى هذا اليوم
30 فإذ كان نبيا ، وعلم أن الله حلف له بقسم أنه من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه
31 سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح : أنه لم تترك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادا
32 فيسوع هذا أقامه الله ، ونحن جميعا شهود لذلك
33 وإذ ارتفع بيمين الله ، وأخذ موعد الروح القدس من الآب ، سكب هذا الذي أنتم الآن تبصرونه وتسمعونه
34 لأن داود لم يصعد إلى السماوات . وهو نفسه يقول : قال الرب لربي : اجلس عن يميني
35 حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك
36 فليعلم يقينا جميع بيت إسرائيل أن الله جعل يسوع هذا ، الذي صلبتموه أنتم ، ربا ومسيحا
37 فلما سمعوا نخسوا في قلوبهم ، وقالوا لبطرس ولسائر الرسل : ماذا نصنع أيها الرجال الإخوة
38 فقال لهم بطرس : توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا ، فتقبلوا عطية الروح القدس
39 لأن الموعد هو لكم ولأولادكم ولكل الذين على بعد ، كل من يدعوه الرب إلهنا
40 وبأقوال أخر كثيرة كان يشهد لهم ويعظهم قائلا : اخلصوا من هذا الجيل الملتوي
41 فقبلوا كلامه بفرح ، واعتمدوا ، وانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس
42 وكانوا يواظبون على تعليم الرسل ، والشركة ، وكسر الخبز ، والصلوات
43 وصار خوف في كل نفس . وكانت عجائب وآيات كثيرة تجرى على أيدي الرسل
44 وجميع الذين آمنوا كانوا معا ، وكان عندهم كل شيء مشتركا
45 والأملاك والمقتنيات كانوا يبيعونها ويقسمونها بين الجميع ، كما يكون لكل واحد احتياج
46 وكانوا كل يوم يواظبون في الهيكل بنفس واحدة . وإذ هم يكسرون الخبز في البيوت ، كانوا يتناولون الطعام بابتهاج وبساطة قلب
47 مسبحين الله ، ولهم نعمة لدى جميع الشعب . وكان الرب كل يوم يضم إلى الكنيسة الذين يخلصون

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير