الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 21 «--- اعمال ---» الفصل 23»

اعمال 22 : 1 - 30

الفصل 22

1 أيها الرجال الإخوة والآباء ، اسمعوا احتجاجي الآن لديكم
2 فلما سمعوا أنه ينادي لهم باللغة العبرانية أعطوا سكوتا أحرى . فقال
3 أنا رجل يهودي ولدت في طرسوس كيليكية ، ولكن ربيت في هذه المدينة مؤدبا عند رجلي غمالائيل على تحقيق الناموس الأبوي . وكنت غيورا لله كما أنتم جميعكم اليوم
4 واضطهدت هذا الطريق حتى الموت ، مقيدا ومسلما إلى السجون رجالا ونساء
5 كما يشهد لي أيضا رئيس الكهنة وجميع المشيخة ، الذين إذ أخذت أيضا منهم رسائل للإخوة إلى دمشق ، ذهبت لآتي بالذين هناك إلى أورشليم مقيدين لكي يعاقبوا
6 فحدث لي وأنا ذاهب ومتقرب إلى دمشق أنه نحو نصف النهار ، بغتة أبرق حولي من السماء نور عظيم
7 فسقطت على الأرض ، وسمعت صوتا قائلا لي : شاول شاول لماذا تضطهدني
8 فأجبت : من أنت يا سيد ؟ فقال لي : أنا يسوع الناصري الذي أنت تضطهده
9 والذين كانوا معي نظروا النور وارتعبوا ، ولكنهم لم يسمعوا صوت الذي كلمني
10 فقلت : ماذا أفعل يا رب ؟ فقال لي الرب : قم واذهب إلى دمشق ، وهناك يقال لك عن جميع ما ترتب لك أن تفعل
11 وإذ كنت لا أبصر من أجل بهاء ذلك النور ، اقتادني بيدي الذين كانوا معي ، فجئت إلى دمشق
12 ثم إن حنانيا رجلا تقيا حسب الناموس ، ومشهودا له من جميع اليهود السكان
13 أتى إلي ، ووقف وقال لي : أيها الأخ شاول ، أبصر ففي تلك الساعة نظرت إليه
14 فقال : إله آبائنا انتخبك لتعلم مشيئته ، وتبصر البار ، وتسمع صوتا من فمه
15 لأنك ستكون له شاهدا لجميع الناس بما رأيت وسمعت
16 والآن لماذا تتوانى ؟ قم واعتمد واغسل خطاياك داعيا باسم الرب
17 وحدث لي بعد ما رجعت إلى أورشليم وكنت أصلي في الهيكل ، أني حصلت في غيبة
18 فرأيته قائلا لي : أسرع واخرج عاجلا من أورشليم ، لأنهم لا يقبلون شهادتك عني
19 فقلت : يا رب ، هم يعلمون أني كنت أحبس وأضرب في كل مجمع الذين يؤمنون بك
20 وحين سفك دم استفانوس شهيدك كنت أنا واقفا وراضيا بقتله ، وحافظا ثياب الذين قتلوه
21 فقال لي : اذهب ، فإني سأرسلك إلى الأمم بعيدا
22 فسمعوا له حتى هذه الكلمة ، ثم رفعوا أصواتهم قائلين : خذ مثل هذا من الأرض ، لأنه كان لا يجوز أن يعيش
23 وإذ كانوا يصيحون ويطرحون ثيابهم ويرمون غبارا إلى الجو
24 أمر الأمير أن يذهب به إلى المعسكر ، قائلا أن يفحص بضربات ، ليعلم لأي سبب كانوا يصرخون عليه هكذا
25 فلما مدوه للسياط ، قال بولس لقائد المئة الواقف : أيجوز لكم أن تجلدوا إنسانا رومانيا غير مقضي عليه
26 فإذ سمع قائد المئة ذهب إلى الأمير ، وأخبره قائلا : انظر ماذا أنت مزمع أن تفعل لأن هذا الرجل روماني
27 فجاء الأمير وقال له : قل لي : أنت روماني ؟ فقال : نعم
28 فأجاب الأمير : أما أنا فبمبلغ كبير اقتنيت هذه الرعوية . فقال بولس : أما أنا فقد ولدت فيها
29 وللوقت تنحى عنه الذين كانوا مزمعين أن يفحصوه . واختشى الأمير لما علم أنه روماني ، ولأنه قد قيده . أمام رؤساء اليهود
30 وفي الغد إذ كان يريد أن يعلم اليقين : لماذا يشتكي اليهود عليه ؟ حله من الرباط ، وأمر أن يحضر رؤساء الكهنة وكل مجمعهم . فأحدر بولس وأقامه لديهم

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير