الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 20 «--- يوحنا

يوحنا 21 : 1 - 25

الفصل 21

1 بعد هذا أظهر أيضا يسوع نفسه للتلاميذ على بحر طبرية . ظهر هكذا
2 كان سمعان بطرس ، وتوما الذي يقال له التوأم ، ونثنائيل الذي من قانا الجليل ، وابنا زبدي ، واثنان آخران من تلاميذه مع بعضهم
3 قال لهم سمعان بطرس : أنا أذهب لأتصيد . قالوا له : نذهب نحن أيضا معك . فخرجوا ودخلوا السفينة للوقت . وفي تلك الليلة لم يمسكوا شيئا
4 ولما كان الصبح ، وقف يسوع على الشاطئ . ولكن التلاميذ لم يكونوا يعلمون أنه يسوع
5 فقال لهم يسوع : يا غلمان ألعل عندكم إداما ؟ . أجابوه : لا
6 فقال لهم : ألقوا الشبكة إلى جانب السفينة الأيمن فتجدوا . فألقوا ، ولم يعودوا يقدرون أن يجذبوها من كثرة السمك
7 فقال ذلك التلميذ الذي كان يسوع يحبه لبطرس : هو الرب . فلما سمع سمعان بطرس أنه الرب ، اتزر بثوبه ، لأنه كان عريانا ، وألقى نفسه في البحر
8 وأما التلاميذ الآخرون فجاءوا بالسفينة ، لأنهم لم يكونوا بعيدين عن الأرض إلا نحو مئتي ذراع ، وهم يجرون شبكة السمك
9 فلما خرجوا إلى الأرض نظروا جمرا موضوعا وسمكا موضوعا عليه وخبزا
10 قال لهم يسوع : قدموا من السمك الذي أمسكتم الآن
11 فصعد سمعان بطرس وجذب الشبكة إلى الأرض ، ممتلئة سمكا كبيرا ، مئة وثلاثا وخمسين . ومع هذه الكثرة لم تتخرق الشبكة
12 قال لهم يسوع : هلموا تغدوا . ولم يجسر أحد من التلاميذ أن يسأله : من أنت ؟ إذ كانوا يعلمون أنه الرب
13 ثم جاء يسوع وأخذ الخبز وأعطاهم وكذلك السمك
14 هذه مرة ثالثة ظهر يسوع لتلاميذه بعدما قام من الأموات
15 فبعد ما تغدوا قال يسوع لسمعان بطرس : يا سمعان بن يونا ، أتحبني أكثر من هؤلاء ؟ قال له : نعم يا رب ، أنت تعلم أني أحبك . قال له : ارع خرافي
16 قال له أيضا ثانية : يا سمعان بن يونا ، أتحبني ؟ قال له : نعم يا رب ، أنت تعلم أني أحبك . قال له : ارع غنمي
17 قال له ثالثة : يا سمعان بن يونا ، أتحبني ؟ فحزن بطرس لأنه قال له ثالثة : أتحبني ؟ فقال له : يا رب ، أنت تعلم كل شيء . أنت تعرف أني أحبك . قال له يسوع : ارع غنمي
18 الحق الحق أقول لك : لما كنت أكثر حداثة كنت تمنطق ذاتك وتمشي حيث تشاء . ولكن متى شخت فإنك تمد يديك وآخر يمنطقك ، ويحملك حيث لا تشاء
19 قال هذا مشيرا إلى أية ميتة كان مزمعا أن يمجد الله بها . ولما قال هذا قال له : اتبعني
20 فالتفت بطرس ونظر التلميذ الذي كان يسوع يحبه يتبعه ، وهو أيضا الذي اتكأ على صدره وقت العشاء ، وقال : يا سيد ، من هو الذي يسلمك
21 فلما رأى بطرس هذا ، قال ليسوع : يا رب ، وهذا ما له
22 قال له يسوع : إن كنت أشاء أنه يبقى حتى أجيء ، فماذا لك ؟ اتبعني أنت
23 فذاع هذا القول بين الإخوة : إن ذلك التلميذ لا يموت . ولكن لم يقل له يسوع إنه لا يموت ، بل : إن كنت أشاء أنه يبقى حتى أجيء ، فماذا لك
24 هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا وكتب هذا . ونعلم أن شهادته حق
25 وأشياء أخر كثيرة صنعها يسوع ، إن كتبت واحدة واحدة ، فلست أظن أن العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة . آمين

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير

more info