الكتاب المقدس

العودة إلى الصفحة الرئيسية


« الفصل 12 «--- لوقا16:1- ---» الفصل 14»

لوقا 16 : 1 - 13

الفصل 16

1 وقال أيضا لتلاميذه : كان إنسان غني له وكيل ، فوشي به إليه بأنه يبذر أمواله
2 فدعاه وقال له : ما هذا الذي أسمع عنك ؟ أعط حساب وكالتك لأنك لا تقدر أن تكون وكيلا بعد
3 فقال الوكيل في نفسه : ماذا أفعل ؟ لأن سيدي يأخذ مني الوكالة . لست أستطيع أن أنقب ، وأستحي أن أستعطي
4 قد علمت ماذا أفعل ، حتى إذا عزلت عن الوكالة يقبلوني في بيوتهم
5 فدعا كل واحد من مديوني سيده ، وقال للأول : كم عليك لسيدي
6 فقال : مئة بث زيت . فقال له : خذ صكك واجلس عاجلا واكتب خمسين
7 ثم قال لآخر : وأنت كم عليك ؟ فقال : مئة كر قمح . فقال له : خذ صكك واكتب ثمانين
8 فمدح السيد وكيل الظلم إذ بحكمة فعل ، لأن أبناء هذا الدهر أحكم من أبناء النور في جيلهم
9 وأنا أقول لكم : اصنعوا لكم أصدقاء بمال الظلم ، حتى إذا فنيتم يقبلونكم في المظال الأبدية
10 الأمين في القليل أمين أيضا في الكثير ، والظالم في القليل ظالم أيضا في الكثير
11 فإن لم تكونوا أمناء في مال الظلم ، فمن يأتمنكم على الحق
12 وإن لم تكونوا أمناء في ما هو للغير ، فمن يعطيكم ما هو لكم
13 لا يقدر خادم أن يخدم سيدين ، لأنه إما أن يبغض الواحد ويحب الآخر ، أو يلازم الواحد ويحتقر الآخر . لا تقدرون أن تخدموا الله والمال

العودة إلى الصفحة الرئيسية

شكر وتقدير